أظهرت معطيات المديرية العامة للطيران المدني في تركيا، أن عدد السياح المحليين والأجانب الذين حلقوا بالمناطيد الحرارية في منطقة كبادوكيا وسط تركيا، بلغ 585 ألفا و582، خلال العام الماضي.

ووفقاً للإحصائيات نفسها، فإن واحد من بين كل 6 سيّاح يزورون كبادوكيا، فضلوا التحليق بالمناطيد الحرارية في سماء المنطقة السياحية التي التي استقبلت العام الماضي 3 ملايين و834 ألف و134 زائر محلي وأجنبي.

وحققت نسب التحليق بالمناطيد الحرارية، خلال العام الماضي، زيادة قدرت بـ 9 بالمئة، مقارنة بالعام الذي قبله.

وتضم المنطقة 27 شركة متخصصة في تنظيم رحلات المناطيد الحرارية، حيث تستغرق الرحلة الواحدة ما بين 45 إلى 90 دقيقة.

وتشتهر منطقة “كبادوكيا” التاريخية والسياحية بمدنها تحت الأرض، ومداخن الجنيات، أو ما يطلق عليه في الصحارى العربية “موائد الشيطان”، والتي تشكلت نتيجة عوامل النحت والتعرية.

وإضافة إلى الأماكن التاريخية، يستمتع السياح المحليون والأجانب برؤية المناظر الخلابة من السماء، عبر رحلات المناطيد التي تنتشر في كبادوكيا.