تجري الاستعدادات على قدم وساق لتنظيم أول مهرجان سينمائي دولي لمدينة “كابادوكيا” (Kapadokya) الساحرة في ولاية نيفشهير (Nevşehir) وسط تركيا. سيستمر المهرجان لستة أيام في الفترة من 29 أيار/ مايو إلى 3 حزيران/ يونيو من هذا العام، وسيجمع أفلاما مميزة وشخصيات قيمة من السينما التركية والعالمية مع رواد السينما في نيفشهير.

يهدف المهرجان الذي تنظمه بلدية نيفشهير إلى جعل كابادوكيا المعروفة بالمدينة الصخرية العجيبة، نقطة جذب لقطاع السينما، وهو مستوحى من الجغرافيا والتضاريس والثقافة الفريدة في المنطقة، وسيجمع بين عرض أفلام متميزة وحضور العديد من صانعي الأفلام الرائدين من داخل وخارج تركيا في نيفشهير.

وفي هذا الصدد، قال رئيس بلدية نيفشهير راسم أري: “سيوفر المهرجان فوائد للمنطقة بعرضه ميزاتها الاجتماعية والثقافية والسياحية الفريدة، إضافة لمساهمته في السينما الوطنية. تحتفل مدننا الآن بقيمها الثقافية والفنية، فالجمال الطبيعي لكابادوكيا وتاريخها العريق يعود إلى آلاف السنين، كما ستكون نيفشهير مركز المنطقة نقطة تقاطع رئيسية للثقافة والفن إلى جانب السياحة. سيدعم المهرجان هذا الجانب”.

كما أكد أري على تقدير أهل نيفشهير الرفيع للثقافة والفن، قائلًا: “يبدي سكان الولاية منذ الآن اهتمامًا كبيرًا بالمهرجان، الذي سيعود بالفائدة على مدينتنا. وسننشر المزيد عن هذا المهرجان في القريب العاجل”.

من جهته، قال مدير المهرجان سوات كوتشار إن المهرجان “سيجلب روحًا جديدة ويضخ الدماء في كل من نيفشهير وقطاع السينما التركي على حد سواء. وإن من دواعي سرورنا نقل إثارة السينما إلى كابادوكيا، التي تعد واحدة من عجائب تركيا الطبيعية المهمة”.

وأشار كوتشار إلى أن المهرجان سيجمع في نيفشهير عروضًا لأفلام مميزة، مع حضور ضيوف مميزين من جميع أنحاء تركيا والعالم، بالإضافة إلى رواد السينما من داخل تركيا وخارجها.