صرح  مفتي إسطنبول محمد أمين ماشالي، إن “آيا صوفيا” استقبل أكثر من 1.5 مليون زائر، منذ إعادته مسجدا أواخر يوليو/ تموز الماضي.

وفي حديث لوكالة الأناضول، لفت ماشالي إلى أن مسجد آيا صوفيا يحظى بإقبال كبير من المواطنين من كافة أرجاء البلاد، والسياح الأجانب، طوال الأسبوع، وخاصة الجمعة وأيام العطل.

وأضاف أن متوسط عدد زوار المسجد في أيام الأسبوع العادية نحو 15 ألفا، فيما يراوح أيام الجمعة، ونهاية الأسبوع بين 25 و30 ألفا.

وفي 24 يوليو الماضي، أقيمت صلاة الجمعة في مسجد آيا صوفيا الكبير لأول مرة منذ 86 عاما من تحويله إلى متحف، بحضور الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ونائبه فؤاد أوقطاي، ورئيس البرلمان مصطفى شنطوب، ووزراء ومسؤولين آخرين ورؤساء أحزاب.

ويقع “آيا صوفيا” في منطقة السلطان أحمد بمدينة إسطنبول، واستخدم مسجدا 481 عاما، وتم تحويله إلى متحف عام 1934، ويعد من أهم المعالم المعمارية في تاريخ الشرق الأوسط.